عدد نتائج البحث (1)
   فهارس >>الأشعار >> الكامل >> يتحدثون مخافة وملاذة ويعاب قائلهم وإن لم يشغب
 
     
   
183 أَخْبَرَكُمْ أَبُو عُمَرَ بْنُ حَيَوَيْهِ ، وَأَبُو بَكْرٍ الْوَرَّاقُ قَالَا : أَخْبَرَنَا يَحْيَى قَالَ : حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ قَالَ : أَخْبَرَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَائِشَةَ تَقُولُ : قَالَ لَبِيدُ :
ذَهَبَ الَّذِينَ يُعَاشُ فِي أَكْنَافِهِمْ
وَبَقِيَتُ فِي نَسْلٍ كجِلْدِ الْأَجْرَبِ

يَتَحَدَّثُونَ مَخَافَةً وَمَلَاذَةً
وَيُعَابُ قَائِلُهُمْ وَإِنْ لَمْ يَشْغَبِ
قَالَتْ : " فَكَيْفَ لَوْ أَدْرَكَ لَبِيدٌ قَوْمًا نَحْنُ بَيْنَ ظَهْرَانِيهِمْ ؟ " ، قَالَ الزُّهْرِيُّ : " وَكَيْفَ لَوْ أَدْرَكَتْ عَائِشَةُ مَنْ نَحْنُ بَيْنَ ظَهْرَانِيهِمُ الْيَوْمَ ؟ " *
     
 
تخريج الحديث
 
   
     
الحكم على الحديث : لا يوجد
   
طرف الحديثاسم الكتاب
1
 
جميع الحقوق محفوظة لشركة رواية إيجيكوم